Pray For Iran
Language:    عربي     English     Español     فارسی     Français     日本語     한국어     Portugues     Русский     Svenska
اليوم التاسع والعشرون

 22 يونيو 2006

"المرأة الإيرانية"

قال لها يسوع "يا امراة، لماذا تبكين؟ من تطلبين؟" يوحنا 15:20

إن أحد الأمور التي يمكن ملاحظتها عن الرب يسوع هو حبه و احترامه للمرأة. فبعد قيامته من بين الأموات كانت مريم المجدلية هي أول من ظهر لها الرب. و لهذا، سنصلي اليوم من أجل النسوة الإيرانيات و نحن نعلم مقدار حب و احترام يسوع لهن.

إن الله القدير قد بارك نسوة إيران بالكثير من المواهب والعطايا ، فنسبة عالية من الإيرانيات متعلمات وأكثر من 50% من طلبة الجامعات هن من النسوة ، مما يؤكد أن الإيرانيات يتوقون للتعلم والتقدم الشخصي . كذلك ، فإن الإيرانيات معروفات بكرم الضيافة والتزامهن بالعائلة . وبالرغم من هذا ، فبينما تكبر الإيرانيات وهن مليئات بشغف الحياة ، فإن القوانين والممارسات في إيران تقتل هذا الشغف في قلوبهن .

فبحسب قانون الأسرة، فإن المرأة لا يحق لها ما يحق للرجل بالنسبة لأمور كالزواج والطلاق وحضانة الأطفال والإرث. وفي التوظيف يمنع على الإيرانيات العمل في بعض الوظائف المعينة. وفي حال وقوع جرائم ، فإن الإيرانيات لا يتمتعن بنصف الحقوق التي يتمتع بها الرجال . فشهادة رجل واحد تعادل شهادة امرأتان ، وتنال المرأة نصف قيمة التعويض التي ينالها الرجل.

ومن الناحية الاجتماعية ، فلا يسمح للنسوة بالمشاركة في بعض الأنشطة الرياضية كالرجال. ومؤخراً علت صيحات الاستهجان بسبب قرار اصدره القائد الأعلى يحرم فيه مشاهدة المرأة لمباريات كرة القدم. ويشمل هذا القرار كل النسوة غير المسلمات أيضاً. كذلك ، فإن لبس رداء يغطّي الرأس من سن 9 سنوات أصبح إلزامياً بعد الثورة الإسلامية في 1979م.

وكنتيجة لهذا كله ، أصبحت العديد من الإيرانيات ناشطات ويطالبن بالمساواة ، وأشهر هؤلاء النسوة هي المحامية "شيرين عبادي" والتي حازت على جائزة نوبل في 2003م بسبب نضالها لتطبيق حقوق الإنسان في حق المرأة الإيرانية والأطفال.

لنصل أن تختبر الإيرانيات الحرية الحقيقية التي يعطيها يسوع المسيح فقط .

  • لنصل أن يتم التغلب على التمييز ضد الإيرانيات ، لنصل أيضاً من أجل اللواتي يعانين من العنف المنزلي وإدمان المخدرات بواسطة الآباء والأزواج مما أدى إلى ارتفاع نسبة الاكتئاب ، والهروب من المنزل ، وارتفاع معدل البغاء والانتحار بين النسوة الإيرانيات.
  • لنصل من أجل الخادمات المسيحيات أن يعطيهم الرب حكمة حتى يستطعن أن يقدمن يسوع لكل النسوة في إيران. لنصل أن تعرف الإيرانيات قيمتهن الحقيقية ، والطريقة التي يراهم بها الله ، ويعيشون بحسب هذه القيمة . لنصل أن النسوة العجائز والأمهات يلعبن دور المثل الجيد أمام النسوة الأصغر سناً.
  • لنصل أن النسوة المتميزات يظهرن ويكرمن ويقدرن من قبل المجتمع . ولنصل أن تستخدم مواهبهن في جلب الفرح والسلام والمحبة والتناغم في داخل بيوتهن والمجتمع الإيراني على حد سواء.

جزيل الشكر لأجل صلواتكم،،

هل لديك أسئلة ؟

الرجاء التواصل معنا إن كان عندك أي سؤال أو مشكلة مع الموقع الإلكتروني.

للأسئلة العامة الرجاء الكتابة لنا على support@prayforiran.com

للأسئلة التقنية الرجاء الكتابة لنا على site@prayforiran.com

 

| | Login